الرئيسية المعدات Nitrous Oxide (Laughing) Gas | الغاز المضحك

Nitrous Oxide (Laughing) Gas | الغاز المضحك

على الرغم من كل هذه الجهود المبذولة في فريق طب الأسنان في مركزالدكتور أبو راس في دبي ، يعاني عدد من المرضى من القلق والتوترلكن لا ينبغي أن يكون هذا سببا لإهمال الأسنان ،لذلك نفخر بتقديم حل أكسيد النيتروز للحد من التوتر والقلق خلال زيارتك لمركزنا . هناك عدد قليل من عيادات الأسنان في دبي الذين يقدمون أكسيد النيتروز لأنه يتطلب معالجة خاصة وفريقنا من المهنيين المدربين يمكنهم التعامل معها بحذر.

استخدام أكسيد النيتروز هو نوع من طرق التخدير في طب الأسنان ، حيث يتم تقديم استرخاء كامل للمريض وبدون أي مشكلة في الاستماع لتعليمات طبيب الأسنان. هذا الإجراء مفيد جدا للمرضى الذين يخشون من زيارة طبيب الأسنان، عادة الناس الذين يقومون بزيارة لأول مرة في أي عيادة طب الأسنان في دبي يسألون دائما السؤال نفسه عن كيفية حل أكسيد النيتروزللتخديرومدى اختلافه  عن الأنواع الأخرى من طب الأسنان.

لماذا يطلق عليه غاز الضحك :

يتم تقديم أكسيد النيتروز للمرضى الذين يستطيعون استنشاق الغاز من خلال أنفهم من القناع. يعمل الغاز كمسكن فعال وآمن يساعد المريض على الشعور بالراحة والاسترخاء أثناء إجراء علاج الأسنان. يشعر المرضى بالاسترخاء والراحة من خلال تأثير التخديرلذلك سمي بهذا الاسم فهو يدفع المرضى للابتسام والاسترخاء. لا تقدم كل عيادة طب الأسنان في دبي هذه الخدمة لأنها تتطلب التعليم والتدريب المهني الذي تفتقر إليه معظم عيادات الأسنان في دبي. أفضل ميزة في هذا المسكن هو أنه لا يجعلك فاقدًا للوعي ، ولكنه قد يجعل المريض يشعر برأسه خفيفًا ، دافئًا، من المهم أن نفهم أن هذا يجب أن يتم على أيدي طبيب أسنان جيد في دبي لأن هناك الكثير ممن يقومون بهذا العمل دون تدريب وتعليم مهني.

مزايا التخديرفي طب الأسنان :

أكسيد النيتروز ، المعروف أيضاً بالغاز السعيد أو غاز ضحك ، هو غاز عديم الرائحة وعديم اللون يستنشق عبر الأنف. يوفر أكسيد النيتروز شعورًا مريحًا ويزيل أي ألم ، إن أفضل عيادات الأسنان في دبي مثل عيادة الدكتور أبوراس لطب الأسنان قادرة على تخدير المريض بهذا الغاز بسبب:

  • إنها أفضل طريقة للتخلص من الألم والتوتر من كرسي طبيب الأسنان.
  • أكسيد النيتروز ليس له آثار سلبية وبعد الانتهاء من الجلسة يعود المريض إلى وعيه خلال بضع دقائق.
  • لا يمكن تنفيذ الإجراء إلا من قبل مدربين ومرخص لهم إجراء التخدير بالغاز
  • لا حاجة للحقن وإن دعت الحاجة لإجرائها يكون المريض يغط في نومه العميق ولا يشعر حتى بوختها.
  • لا يؤثر على الأجهزة الأخرى في الجسم.
  • توفير علاج خالٍ من الإجهاد الجسدي والنفسي وخاصة للأطفال
لأعلي